الشارقة مدينة صحّية


انطلق برنامج الشارقة مدينة صحّية في أبريل 2012 حيث تم تسجيل مدينة الشارقة بشبكة المدن الصحية الإقليمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية. ذلك بناءً على رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بهدف وضع الصحة على رأس جدول أعمال المشاريع التنموية بالإمارة. وتم التوقيع على مذكرة تعاون مشترك بين مكتب سمو الحاكم ومنظمة الصحة العالمية بهدف إنشاء بيئة صحية واجتماعية والعمل على تحسينها.

وبعد مرور 3 سنوات على تنفيذ برنامج المدينة الصحية، تم تقييم البرنامج من قبل منظمة الصحة العالمية حيث حققت الإمارة نتيجة إجمالية بلغت 88% في شهر سبتمبر 2015، و قد شمل التقييم مجالات عدة تشمل:

  • تنظيم وتعبئة المجتمع للصحة والتنمية
  • التعاون والشراكة والدعوة بين القطاعات
  • مركز المعلومات المجتمعية
  • المياه والصرف الصحي وسلامة الأغذية وتلوث الهواء
  • التنمية الصحية
  • الاستعداد للطوارئ والاستجابة لها
  • التعليم ومحو الأمية
  • تنمية المهارات والتدريب المهني وبناء القدرات
  • أنشطة القروض الصغيرة

وبذلك تُعد الشارقة مثال يحتذى به للمدن الأخرى التي تسعى للحصول على الموافقة للانضمام إلى البرنامج.